صاحب التاكسي و مغامرة سكسية جديدة ساخنة ناااار

يوم اخر ل صاحب التاكسي الممحون و راكبته اليوم كانت فتاة يعرفها ركبت معه من قبل و نيكها و عندما رأته بدات تبتسم قم بدأ يحدثها و عندما قال لها هل تريدين ان نذهب الى مكان خالي و نشرب قهوة و نسترجع بعض الذكريات جاوبته على الفور ان من اجله لديها كل الوقت ذهبو الى مكانه المفضل خالي و لا يذهب اليه احد ثم اذفأ محرك التاكسي و ركب بجانبها بدا يحدثها و يدعك ركبتها و هي وضعت يديها على فخه و بدات ترب الى زبه من فوق سرواله عندها بدا يقبلها و يعك جسمها ثم جذبها حتى اصبح تجلس فوقه نزل سرواله و كيولتها و فارق مؤخرتها و ثم فتح سلسة سرواله و اخرج زبه الابيض السمين و بعد ان مرره على بلل كسها دخل الى ثقبتها و بدا يحرك جسمها كما يشاء بسرعة و بزازها تمر على وجهه من كل دخله و عندما نزلت من فوقه و على ركبتيها اعطته اسخن مساج زب بييها الناعمة ثم دخلته الى فمها و بدأت مص و لحس و لعق و كم كان كلامها ساخن جعل رغوة زبه ينزل و كان تحت تحكمها الان و غير هذا عندما اجلسها مكانه و نزل هو على ركبته و فتح رجليها على اخرهما و اغرق وجهه في كسها الاحمر مص و لحس اكلها اكل و لحس ثقبة كسها و طيزها من اعماقها و هي كانت تعصر بزازها و تتالم من اللذة و هذا يجعله يمصها بعنق و قوة ثم امسك قضيبه السمين و دخله الى طيزها و كانت خصيتيه تضربانها مع كل دفعة قوية و يديه تعصران بزازها كان مثل الوحش لا يتحكم في جسمه كل ما يريد ان يمتع نفسه ميكها من كسها و طيزها و فمها بكل الوضعيات الممكنة و عندما نزلت هي كان هو يجلس و هو فتحة فمها امامه و خارجة لسانها تنظر اليه يحلب زبه حتى شربه لها و كان هو جسمه يرتعد مع كل خرجة من لبنه عندما انتهى كان لا يشعر برجليه و زبه متدلي بينهما .

المواد الإباحية

أفضل الاتجاهات الإباحية

عند دخولك إلى هذا الموقع ، تقسم بأنك تبلغ من العمر القانوني في منطقتك لعرض المواد الخاصة بالبالغين وأنك تريد عرضها.
جميع مقاطع الفيديو والصور الإباحية مملوكة وحقوق الطبع والنشر لأصحابها.
جميع الموديلات التي تظهر على هذا الموقع عمرها 18 عامًا أو أكثر.
© 2019-2020 pornotane.net